التخطي إلى المحتوى


دائماً ما تشغل حياة الأساطير فى كرة القدم مكاناً عند المشجعين، خصوصا إن كان الشأن يتعلق بعملهم فى مستهل حياتهم قبل احتراف كرة القدم، والتى يحرص البعض منهم على مزاولتها بعد اعتزالهم كرة القدم.

وهنا نلقى نظرة على الجانب المجهول من حياة مشاهير الكرة..

الجوهرة بيتبعه (ماسحًا للأحذية)

الأسطورة البرازيلي بيتبعه
الأسطورة البرازيلي بيتبعه


عمل أسطورة كرة القدم البرازيلي بيتبعه ماسحاً للأحذية وخدمة المقاهي، قبل اكتشاف موهبته الرائعة، ومعه مواطنه الأسطورة الآخر روماريو الذى عمل في غسل السيارات ومسح زجاجها.


 

محمد أبو تريكة (فى مصنع طوب)


وروى نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة فى أحد اللقاءات التليفزيونية أنه عانى فى مستهل مسيرته، وامتهن مهن صعبة للغاية منها عامل فى مصنع طوب.


 

البرازيلى الراحل سقراط (طبيب أطفال)

سقراط
سقراط


وساعدت الظروف نجم البرازيل فى الثمانينيات سقراط على استكمال مشواره العلمى لأعلى المستويات، فتمكن من الحصول على شهادةٍ جامعيةٍ في طب الأطفال، وعمل فى مهنته إلى جانب لعب الكرة، مضحيًا بفرص احترافه في أوروبا التي تأخرت حتى سن الـ30.


 

إيتو (بائع سمك)


أما النجم الكاميرونى صامويل إيتو فاضطرته ظروف الفقر لبيع الأسماك على أرصفة مدينة دوالا، قبل أن تتلقفه أكاديمية نادى ريال مدريد وتقدم موهبته الفذة للعالم، ومن ثم مستهل رحلته الاحترافية مع ريال مايوركا وبرشلونة وإنتر ميلان وغيرهم.


 

فرانك لاممنخض الحرارة (بروفيسور فى علم اللغات)

فرانك لاممنخض الحرارة
فرانك لاممنخض الحرارة


الإنجليزى فرانك لاممنخض الحرارة أسطورة نادى تشيلسي وهدافه الزمان الماضيى يحمل شهادة بروفيسور فى علم اللغات، ولكنه اختار مشوار كرة القدم كلاعب، وبعد هذه اللّحظةتهاء من اللعب قرر عدم الخروج من الميدان حيث عمل كمحلل لمسفرية قصيرة قبل امتهان المران.


 

بيتر شمايكل (تنظيف الفنادق)


أما الحارس الدنماركى الشهير بيتر شمايكل فعمل فى تنظيف الفنادق وغسيل السجاد قبل شهرته، وهو الذى يعد من أبرز الحراس فى تاريخ كرة القدم، والذى لعب لفريق مانشستر يونايتد لمدة 8 سنوات وحصل معه على 5 بطولات للدورى الإنجليزى ومسابقة لدورى أبطال أوروبا.


 

الأسطورة جورج وياه (رئيس جمهورية)

اسطورة الكرة الافريقية جورج وياه
اسطورة الكرة الافريقية جورج وياه


أما الأسطورة الليبيرى جورج وياه، نجم ميلان الإيطالى السابق، والأفريقى الوحيد الحاصل على لقب الكرة الذهبية كأفضل لاعب فى العالم، والذى عمل تقنيا فى شركة الاتصالات الليبيرية، قبل أن يرتقى لمكانة غير متنبأة فهو حالياً رئيس جمهورية ليبيريا بعدما فاز باكتساح فى هذه اللّحظةتخابات الأخيرة، كونه يعد رمزا لبلاده وشخصية مؤثرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *