التخطي إلى المحتوى
عمرو نصار: القطاع الخاص شريك فى تطوير المجتمع المدنى وتنفيذ التنمية المستدامة


شدد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن مفهوم الصاحب مسئوليةية المجتمعية للمؤسسات، قد اكتسب أكثر ضرورةية متزايدة أثناء العقود اليسيرة الماضية تزامناً مع الوجهة العالمى صوب الأخذ بسياسات استثمار مكان البيع والشراء الحر، وتعاظم دور المؤسسات الخاصة فى التنمية الاستثمارية.


وأشار نصار، إلى أكثر ضرورةية مشاركة مؤسسات القطاع الخاص فى تطوير المجتمع المدنى، والمساهمة فى تنفيذ برامج التنمية المستدامة، والشغل على تشجيع ريادة الأعمال، والاهتمام بالصاحب مسئوليةية الاجتماعية، وطرح العديد من المبادرات الضرورية للنهوض بالبيئة المحيطة والمساهمة فى تنمية المجتمع، والاهتمام بالمناطق الأكثر عوزاً، الشأن الذى يعمل على تحقيق استمرسوم وتنمية المجتمع أثناء المسفرية المقبلة.


جاء ذلك فى كلمة الوزير أثناء الجلسة الافتتاحية للمؤتتجاوز السنوى الخامس للصاحب مسئوليةية المجتمعية، والذى نظمه تحالف الصناعات، بالتعاون مع بنك الاسكندرية وشركة ساويرس للتنمية تحت عنوان “الصاحب مسئوليةية المجتمعية والنهوض بالشراكات الإقليمية بهدف التنمية”، بحضور الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى وايفان سوركوش سفير التحالف الاوروبى بالقاهرة وجيفرى ادامز سفير المملكة المتحدة بالقاهرة والمهندس محمد السويدي، رئيس تحالف الصناعات، إلى جانب مشاركة ممثلين عن الغرف الصناعية والتجارية والسياحية وجمعيات المستثمرين، وجمعيات أصحاب المؤسسات التجارية وسيدات الأعمال والمشروعات المتوسطة والصغيرة، ورواد الأعمال والجمعيات الأهلية والجامعات والمراكز البحثية على مستوى الجمهورية والسفارات والجهات المانحة.


وأوضح الوزير أن تحمل منشآت القطاع الخاص لصاحب مسئوليةياتها تجاه المجتمع وتجاه البيئة هو خيار تحتمه عليها تطور الحياة المدنية الحديثة وثقافة العميل الذي بات يبحث عن السلع التي تراعي الجوانب الصحية، وكذلك يبحث عن الجهة التي تقدم خدماتها للمجتمع لتكون خياره المفضل ليشتري منها سلعته الاستهلاكية، لافتاً فى هذا الإطار إلى أن قيام المؤسسات بدورها تجاه الصاحب مسئوليةية الاجتماعية يضمن إلى حد بعيد دعم جميع أفراد المجتمع لأهدافها ورسالتها التنموية والاعتراف بوجودها والمساهمة فى إنجاح أهدافها علاوة على المساهمة فى سد عوزات المجتمع ومتطلباته الحياتية والمعيشية الضرورية، إضافة إلى خلق فرص عمل حديثة، من أثناء إقامة مشاريع خيرية واجتماعية ذات طابع تنموى.


وأشار نصار الى ان الصاحب مسئوليةية المجتمعية للمؤسسات، ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتحقيق التنمية المستدامة للدولة ، حيث بدأت الحكومة المصرية مسفرية حديثة لتحقيق التنمية المستدامة بابعادها الاجتماعية والاستثمارية من أثناء تبني استراتيجية التنمية المستدامة ” بصيرة مصر 2030


 ولفت الوزير إلى أكثر ضرورةية قيام القطاع الخاص وبالتعاون مع الحكومة بطرح مبادرات لنشر فكر و ثقافة خدمة المجتمع المدنى فى كافة الميدانات وبصفة خاصة فى التعليم والصحة فضلا عن تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وانشاء الحضانات لتنمية سلاسل هذه اللّحظةتاج .


وأضاف نصار، أن هذا المؤتتجاوز يمثل فرصة كبيرة لبناء جسور التعاون بين مختلف القطاعات المعنية بالدولة، بإعتبار أن مثلث التنمية المستدامة يشمل الدولة ممثلة فى أجهزتها المغايرة، والمجتمع المدنى والقطاع الخاص، لتحقيق تكامل الأدوار، وتعزيز الشراكة فيما بينهما فى الميدانات المتعلقة بالصاحب مسئوليةية المجتمعية، مضموناً على أكثر ضرورةية الدور الحيوى، والبارز الذى يجب أن يقوم به القطاع الخاص، حيث يمثل الجزء الأكبر والأساسى فى النسق الاستثمارى الوطنى، ولذا فقد أصبح لزاماً عليه الاهتمام بالصاحب مسئوليةية المجتمعية، كمطلب أساسى للحد من الفقر.


وقد تفقد الوزيران معرض إبداع من مصر، والذى يضم سلع يدوية وحرفية، لعدد من الشباب .


 


 

2


 


 

1


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *