التخطي إلى المحتوى


كشفت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، عن حجم تدوير القمامة فى مصر، لافتة إلى أنه لا يتعدى 20% وأن دفن القمامة يمثل 80%، موضحة أن هناك تدابير حالية لاستبدال تلك النسبة ليكون التدوير بنسبة 80% والدفن 20% أثناء 7 سنوات.


 


وأوضحت الوزيرة، أنه حتى نصل إلى ذلك نفتقر إلى 4 عناصر رئيسية، وهى، إقامة بنية تحتية من مدافن وإغلاق المقالب العشوائية، ثم عمل عقود لمتعهدى الخدمة وتشغيلها تشغيل استثمارى، والعنصر الثالث هو تنظيم حملة بخصوص السلوك المجتمعى ورفع الوعى لدى المدنيين بالمساهمة الاجتماعية، أما العنصر الرابع فهو التنسيق مع شركاء التنمية مثل وزارة الإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع.


 


وأضافت الوزيرة أنه حتى عام 2015 لم يكن هناك أى إشعارات بخصوص منظومة النظافة فى كل محافظات مصر، وكان هناك تضارب وتداخل فى الاختصاصات بين الجهات المغايرة اللائحة على التخطيط والمراقبة واالتنفيذ، وبعد 2015 تم إنشاء جهاز تحت مسمى “الجهاز القومى للتخلص من المخلفات”، وأثناء السنوات اليسيرة الماضية اختحدثت الوزارة من المتدابيرات الأساسية لمخلفات 27 محافظة وتم حصر عدد المصانع الخاصة بالتدوير وتحديد نوعية مخلفات كل محافظة تحديدا دقيقا لكيفية التداول معها.


 


وجاء ذلك أثناء اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، المنعقد هذه اللحظة، لمناقشة استراتيجية معالجة وإدارة المخلفات وتدوير القمامة والاستفادة من الموارد المستخلصة منها فى الصناعة والزراعة وإنتاج الوقود البديل والطاقة النظيفة وتعزيز العائد منها وإقامة المصانع بتكنولوجيا عالمية فى هذا الميدان.


 


 


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *