التخطي إلى المحتوى
بعد مذبحة نيوزلندا.. فيس بوك يعتزم فرض قيود حديثة على البث المباشر


يعتزم موقع فيس بوك  فرض قيود حديثة على البث المباشر هذا الشهر بعد بث مذبحة مسجد كرايستوميءش على الشبكة الاجتماعية، وفقًا لتقارير سيدنى مورنينج هيرالد.


نقلاً عن مصادر قريبة من فيس بوك، قالت الصحيفة الأسترالية إنها ستمنع المستخدمين من نشر مقاطع فيديو لايف إذا خالفوا إرشادات الشركة فى الماضي.


وقالت صحيفة سيدنى مورنينج هيرالد إن الاجراءات الحديثة سيعلن عنها قبل الكشف عن أرباح الشركة للربع الأول فى 24 أبريل، وسوف تسبق أيضًا اجتماع لمجموعة عمل تابع للحكومة الأسترالية، والذى من المقرر أن يعقد محادثات مع فيس بوك فى نفس يوم أرباح الربع الأول.


وطرحت للمرة الأولى فكرة معاقبة المستخدمين الذين خالفوا القواعد فى رسالة مفتوحة من قبل شيريل ساندبرج رئيسة الشغليات بالشركة، فى أعقاب الهجوم النيوزيلندى، الذى قُتل فيه 50 شخصًا بالرصاص عندما دخل مسلح مسجدين فى مدينة كرايستوميءش.


وكتبت ساندبرج فى صحيفة النيوزيلندى هيرالد: “لقد سمعنا ردود فعل مفادها أنه يجب علينا بذل المزيد من الجهد – ونحن نتفق، وفى أعقاب الهجوم الإرهابى، نتخذ ثلاث خطوات وهى تعزيز قواعد استخدام Facebook Live ، واتخاذ المزيد من الخطوات لمعالجة الكراهية على منصاتنا، ودعم مجتمع نيوزيلندا، أولاً نحن نستكشف قيودًا على من يستطيع الدخول إلى Live وفقًا لعوامل مثل انتهاكات قواعد المجتمع السابقة.”


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *