التخطي إلى المحتوى


كشفت شركة مايكروسوفت فى وقت سابق، عن تعرض خدمة البريد الإلكترونى Outlook التابعة لها للاختراق، حيث أرسلت الشركة رسائل تنويهية لمستخدميها توميء فيها إلى اختراق مقيد فى التطبيق يؤدى إلى تسريب إخطارات المستخدمين، إلا أن أحدث توثيق كشف أن اختراق موقع Outlook يتخطى إفادات مايكروسوفت وأن الشركة لم تكشف للمستخدمين عن كافة التفاصيل.


واستنادا لما نشره موقع slashgear الشأنيكى، فرغم أن خدمة البريد الإلكترونى “أوت لوك” ليست هى الأشهر على الإطلاق، لكنها فى نفس الوقت تضم عدد لا بأس به من المستخدمين، الذين أصبحوا هذه اللحظة مهددين بتسريب معلوماتهم الشخصية نتيجة لعملية القرصنة التى جرت، وقد أوضح التوثيق أن عملية الاختراق شملت ايضا كل من حسابات Hotmail وMSN أيضاً، إذ تم تسريب حجم كبيرة من إخطارات المستخدمين بالفعل، كما اشار التوثيق إلى أن الهاكرز تمكنوا من الوصول إلى لحظات البريد الإلكترونى أيضاً بشكل كامل.


وأشار التوثيق إلى أن “حسابات الأشخاص” كانت هى الأكثر تأثر بعملية الاختراق، إذ تمكنت مايكروسوفت من تأمين الحسابات الخاصة بالمؤسسات فى outlook، لكنها فى نفس الوقت أشارت إلى أن نسبة الحسابات التى تأثرت بعملية الاختراق لا تتخطى 6%، لكن الشركة لم تكشف فى نفس الوقت عن تفاصيل الأرقام الحقيقية للحسابات التى تم اختراقها.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *